الرئيسية / الأبرز / اللعبة الشعبية الأولى تحتضر: كرة القدم إلى أين؟

اللعبة الشعبية الأولى تحتضر: كرة القدم إلى أين؟

في مرحلة بات نظام الاحتراف يسيطر على عدد لا بأس به من أندية الدرجة الأولى لكرة القدم في دوري الأضواء في لبنان، تشهد اللعبة الشعبية الأولى حالة من التدهور الفني والبدني عند معظم الأندية، حتى تلك التي بدأت تطبيق شيء من معايير الاحتراف من ناحية عقود اللاعبين.

على الصعيد الفني، وبعد مرور أربعة عشر مرحلة من عمر البطولة، بات واضحاً حجم الهوّة بين الفريقين المتنافسين على لقب البطولة وباقي الفرق، مع تدهور حال فرق كانت بالأمس القريب تحرز الألقاب، كالصفاء، أو تنافس على مراكز متقدمة كالسلام زغرتا والراسينغ…

لعل أبرز أسباب هذه الهوّة بين فرق العهد والنجمة، ومن خلفهم الأنصار وباقي الفرق، يعود إلى أن الفرق الثلاثة المذكورة باتت تعتمد نظاماً احترافياً بتوقيع العقود، في ظل وجود إدارات مقتدرة مادياً استطاعت جذب عدد من اللاعبين اللبنانيين المحترفين في بعض الدوريات العالمية، بالإضافة لاستقدام أجانب من الطراز الجيد.

في حين، أن معظم الفرق الباقية لا تملك هذا الاستقرار المادي والفني، ما أثّر بشكل سلبي على نتائجها ووضع بعضها في مواضع لا تليق باسمها وتاريخها.

على الصعيد البدني، تعاني معظم الفرق من تراجع كبير، وارتفاع عدد اللاعبين الذين يعانون من إصابات ناتجة عن ضعف اللياقة والتحضير البدني. الإصابات هذا الموسم خير دليل على ذلك، حيث أن أندية كالعهد والنجمة لم تستطع حتى اليوم اللعب «بتشكيلة الأحلام» نظراً لوجود إصابات دائمة عند عدد لا يستهان به من النجوم.

لعل السبب الأبرز لارتفاع عدد الإصابات هذا الموسم هو سوء أرضية معظم الملاعب، لا بل كل الملاعب، إذا ما استثنينا ملعب طرابلس البلدي، الأندية باتت مضطرة لخوض مباريات على ملاعب صغيرة «مخصصة للتدريب» وذات عشب صناعي بات مهترأ كملعب نادي البقاع الرياضي في بلدة النبي شيت، وملعب بحمدون البلدي، إضافةً لمعلب صيدا البلدي الذي بدا أشبه بحقل زراعة بطاطا مع بداية مرحلة الإياب.

هنا لا بدّ من طرح السؤال، أين الرؤية المستقبلية للعبة كرة القدم في لبنان؟ وإلى متى سيبقى هذا الانحدار؟ هل لدى الجهات المعنية أي خطط تنتشل اللعبة الشعبية من الحضيض الذي وصلت إليه اليوم؟

نأمل أن يأتي اليوم الذي نرى فيه ملاعبنا تصلح لكرة القدم، مع عناية دائمة بها، ونشهد على تطبيق نظام احترافي متكامل يليق باللعبة ويحفظ حقوق اللاعبين والأندية ويصب في مصلحة الجمهور المتعطش لرؤية منتخب وطني ينافس على الصعيد القاري.

 

(محمد دكدوك – التنسيقية)

شاهد أيضاً

شوف| لحظة إطلاق قوات الاحتلال النار على امرأة فلسطينية شمالي القدس

أعلنت وسائل الاعلام “الاسرائيلية”  استشهاد سيدة فلسطينية تبلغ من العمر 50 عاماً ، متأثرة بحراجها …