غزةتتواصل المباحثات الفلسطينية برعاية روسية في موسكو بعيداً عن ملف المصالحة، بعد تحويل عنوانها إلى «مواجهة المخططات الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية»، تماشياً مع رغبة القاهرة التي أبلغت الفصائل أنها تريد أن تكون رعاية ملف المصالحة حصراً لها، وأنها ترفض نقله إلى أي دولة أخرى، في وقت دفعت فيه الأزمة المالية حركة «حماس» إلى الإقدام على جملة تقليصات شملت إغلاق إحدى قنواتها الفضائية، بالإضافة إلى تقليصات كبيرة في مؤسساتها الحركية.