الرئيسية / الأبرز / هَلوَسات | سلفيت والكنافة النابلسية

هَلوَسات | سلفيت والكنافة النابلسية

حوار افتراضي بين منفذ عملية سلفيت ووالدته صباح العملية:
– ايش يمّا؟ بدكاش تصحى؟ لك قوم يمّا قوم اعملك اشي.
– ايش بدك يمّا؟ ايش بدي اقوم اسوي؟ شغل افش ودراسة افش، خليني انام.
– يمه قوم، إذا افش شغل ولا دراسة، روح اقتلك كم صهيوني وتعال، بس تقعدليش هيك
– حاضر يمّا، إسّا بروح بقتلهم وبرجع بتكوني حضرتيلي الفطار، اعمليلي بيض يمّا.
– اي يمّا، إذا جرحت صهيوني بقليلك بيض، إذا قتلتو بعملك جنب البيض بسطرما، إذا قتلت اكثر من واحد فطارك كنافة نابلسية يمّا.
– وعد يمّا؟؟ كنافة؟
– اه يمّا كنافة
– خلاص يمّا، انتي روحي جيبي الكنافة وانا رايح اقتل صهيونيين ورح اجبلك سلاحهم كمان.
– السلاح إن جبتو رح أجبلك قطْر زياده يمّا…

انتهى الحوار الافتراضي. هوي صحيح من الخيال، وكل هالشي ما صار.
بس الي بيعرف كيف تمت العملية ما بيقدر يتخيل سيناريو تاني،
يعني عسكري صهيوني بكامل عتادو وسلاحو وتدريبو
بيجي شاب فلسطيني بكل ثقة وطمأنينة بيطعنو سكين وبشلحو سلاحة وبيقتلو وبيقتل رفيقو وبيقدر ينسحب من مكان العملية بكل سلام.
هيك، بهالبساطة، بهالبسالة، بهالشجاعة تمت عملية اليوم المقاومة.

#بالحجر_والسكين
#قاوم

(حسام ناصرالدين – التنسيقية)

شاهد أيضاً

تحذير أميركي للطائرات أثناء التحليق فوق الخليج

حذرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية، الخطوط الجوية التجارية في الولايات المتحدة، أثناء تحليق الطائرات فوق …