صفقة القرن
صفقة القرن
الرئيسية / الأبرز / اياكم فالصهيونية وترامب يحاولان تصفية القضية الفلسطينية نهائيا عبر صفقة القرن

اياكم فالصهيونية وترامب يحاولان تصفية القضية الفلسطينية نهائيا عبر صفقة القرن

منذ مئات السنين والصهيونية تخطط لاغتصاب فلسطين وإلغاء الشخصية الفلسطينية والسيطرة من فلسطين على المشرق العربي كله لا بل على العالم العربي. فيما الصهيونية انتشرت في المجتمع الأميركي ولها نفوذ كبير في روسيا وفي الاتحاد الأوروبي واقامت علاقات مع الصين ودول اسيوية في اكبر مخطط للسيطرة على القرارات الكبرى في العالم.
ففي الولايات المتحدة تعتبر المنظمات الصهيونية الناخب الأقوى لوصول رئيس الولايات المتحدة الى البيت الأبيض، وفي أوروبا قامت الصهيونية عبر ثورة طلابية قادها كوهين مما أدى الى اسقاط اهم رئيس جمهورية بتاريخ فرنسا هو الجنرال ديغول ومحررها من النازية كما ان نفوذها في كل دول العالم. 
لكن اخطر دور لها هو المخطط الصهيوني لاغتصاب فلسطين وإلغاء الشخصية الفلسطينية والهيمنة على المشرق العربي وعلى الدول العربية أيضا، منذ 52 سنة بدأت اول خطوة صهيونية عملية عسكرية، غير اغتصاب فلسطين سنة 1948، وهي حرب وعدوان 1967 على مصر والأردن وسوريا فاحتل الجيش الإسرائيلي صحراء سيناء والضفة الغربية بكاملها وخاصة مدينة القدس، عاصمة فلسطين واكمل الى الاغوار ووادي عربة، واحتل هضبة الجولان التي بقي فيها حوالى 20 الف مواطن سوري من طائفة الموحدين الدروز وتم تهجير 800 الف الى مليون من الجولان المحتل والذي هو ليس هضبة بل سلسلة جبال ووديان وينابيع وانهر ومزارع تفاح وفواكه وخضار وغيرها. ودمرت اهم مدينة في الجولان قبل انسحابها منها وهي مدينة القنيطرة في تدمير همجي ووحشي. 
ونزح اهل الجولان الى محافظة درعا السورية في جنوب سوريا. 
حاولت سوريا ومصر الرد على العدوان الإسرائيلي في حرب 1973 لكن الرئيس السادات أوقف حربه في سيناء، وعندها صب الجيش الاسرائيلي بسلاحه الجوي وبكل طاقاته ضد الجيش السوري واتجه نحو سهل الحولة، فاعلنت الولايات المتحدة الإنذار النووي، واقامت جسراً بين جيشها الأميركي في المانيا والجيش الإسرائيلي بتزويده بالدبابات والصواريخ وحتى الطائرات لاعادة احتلال مزيد من الأراضي في مناطق الجولان بعد ان كان الجيش العربي السوري قد حرر في حرب 73 قسماً كبيراً من الجولان واجتاز طبريا باتجاه سهل الحولة. 
كانت اول ضربة سددتها الصهيونية مع الإدارة الأميركية وخاصة وزير الخارجية الأميركي كيسنجر هو عقد اتفاق كامب ديفيد بين مصر والعدو الإسرائيلي وزيارة الرئيس الراحل السادات الى القدس وانفصال مصر عن الصراع العربي ـ الإسرائيلي نهائيا وإقامة علاقات ديبلوماسية كاملة وتطبيع كامل مع ان الشعب المصري ليس متحمسا لهذا التطبيع حتى اليوم. 
ثم أكملت الصهيونية تخطيطها مع الإدارة الأميركية باتجاه الأردن، الذي وقّع على اتفاقية تسوية تم تسميتها تسوية سلام واقام الأردن مع إسرائيل علاقات كاملة ديبلوماسية واعتراف متبادل وبقاء مليونين ونصف مليون فلسطيني في الأردن، مع استئجار العدو الإسرائيلي وادي عربة وقسم من الاغوار لمدة 99 سنة. وهذا احتلال تحت عنوان استئجار أراض لمدة 99 سنة. 
ثم لاحقا ظهرت مفاوضات الرئيس ياسر عرفات مع العدو الإسرائيلي الى ان وقّع امام البيت الأبيض مع رئيس الحكومة الإسرائيلية اسحق رابين اتفاق أوسلو والسلام حيث تم الاعتراف بإسرائيل مقابل إعطاء شبه حكم ذاتي في الضفة الغربية وإعطاء حكم ذاتي لغزة مع مطار مدني في غزة، لكن لاحقا قام شارون الراحل بتدمير مطار غزة واقتحامها وقتل الاف المدنيين فيها في حروب متلاحقة حتى أصبحت غزة محاصرة برا ومحاصرة بحرا من خلال منع صيادي الأسماك الصيد الا على مسافة 3 كلم فقط. 
حصلت 3 خطوات اخترقت الصف العربي ووصلت الان الى قلب المشرق العربي من خلال الاتفاق الإسرائيلي مع الأردن والاعتراف المتبادل وإقامة السفارات الديبلوماسية بينهما، كذلك اخترقت الصهيونية مع اميركا منظمة التحرير الفلسطينية واعطت للسلطات الفلسطينية منطقة رام الله كقيادة وتقسيم المناطق في الضفة الغربية على أساس انسحاب الجيش الإسرائيلي تدريجيا منها، لكن في ذات الوقت قامت إسرائيل بأكبر عملية استيطان في الضفة الغربية التي وصلت اليوم الى 600 الف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية. وتم محاصرة الرئيس الراحل ياسر عرفات في رام الله الى ان توفي بسبب غير معروف لكن قيل انه تم دسّ السم في طعام له.
اتفاق أوسلو الذي عقدته منظمة التحرير مع الدولة العبرية كان اكبر خسارة للشعب الفلسطيني، والضمانات الاميركية التي أعطيت لمنظمة التحرير الفلسطينية ذهبت ادراج الرياح، وأصبحت المستوطنات الإسرائيلية تزداد وتكبر ويصادر الجيش الإسرائيلي أراضي في الضفة الغربية ويقيم الجدران ويفصل بين القرى الفلسطينية في مخطط متواصل باتجاه اعلان الدولة القومية اليهودية، أي إقامة دولة على أساس عنصري ديني هو اليهودية. 
نتنياهو اعلن الدولة القومية اليهودية
وبالفعل اعلن نتنياهو ان إسرائيل تحولت من دولة إسرائيل العادية الى الدولة القومية اليهودية التي اسمها إسرائيل. واعترفت بها واشنطن فورا واصبح سكان فلسطين الأصليين بموجب قانون الدولة القومية اليهودية مجرد مواطنين درجة ثانية لا بل لاجئين مقيمين في الدولة القومية اليهودية. 
الصهيونية دمرت العراق
في هذا الوقت عرفت الصهيونية ان العراق هو الدولة المشرقية الكبرى التي تهدد امن إسرائيل فدفعت الولايات المتحدة صدام حسين الولايات المتحدة الى حرب ضد ايران مع دعم كبير وتمويل من دول الخليج حتى تم انهاك الجيش العراقي والجيش الإيراني. لكن لاحقا استطاع صدام حسين إعادة تنظيم جيشه وبما ان الجيش الإسرائيلي غير قادر على احتلال العراق وتدمير جيشه وتقسيم العراق فلم يعد امام الصهيونية الا دفع الإدارة الأميركية وإدارة جورج بوش الابن بالتحديد لاحتلال العراق وتدميره وتقسيمه. فأطلقوا امام الرأي العام الأميركي حملة كبرى عن ان العراق لديه أسلحة دمار شامل وفي ذات الوقت قامت الصهيونية مع المخابرات الأميركية مادة الانتراكس عبر رسائل بريدية اخافت الشعب الأميركي وكانت تقول ان هذه المادة التي تقتل 30 شخص في أي مركز بريدي منها صدام حسين مليون طن من هذه المادة الكيمائية، وتم الطلب الى رئيس اركان الجيش الأميركي الذي اصبح وزير خارجية الولايات المتحدة الجنرال كولن باول الشهادة امام مجلس الامن بان صور الأقمار الاصطناعية تظهر ان صدام حسين لديه أسلحة دمار شامل، ووقفت فرنسا في وجه الولايات المتحدة برئاسة الرئيس شيراك وعبثا حاول جورج بوش تأمين أكثرية مقبولة في مجلس الامن لكنه فشل في تأمين 9 أصوات. 
وفي مذكرات مدير المخابرات الأميركية اعترف بانه تم الطلب اليه كمدير المخابرات المركزية الأميركية والى كولن باول وقاد الحملة أيضا رامسفيلد وزير الدفاع وبالنتيجة شنت الولايات المتحدة اعنف حرب على العراق فدمرت جيشه وقتلت الكثير من الشعب العراقي ثم نهبت المصرف المركزي العراقي والمصارف العراقية وبدأت بتقسيم العراق جنوبا وشمالا دولة كردستان واخرى في اطار دستور اتحادي للعراق أدى الى تقسيمه وعمليا اطلاق النفوذ الإيراني الكبير فيه. 
فاصبح الشمال في فترة من الزمن معزولا وهو ذو أكثرية سنيّة، وبغداد منقسمة والجنوب شيعي وشبه منفصل عن العاصمة وكردستان لها دولتها وجيشها البشمركا من الاكراد وضاعت ثروات العراق فيما قام المندوب الأميركي المكلف بإدارة شؤون العراق بحل الجيش العراقي المؤلف من 800 الف جندي وما اشتراه الرئيس الراحل صدام حسين من اسلحة بقيمة تفوق الـ 220 مليار دولار ضاعت هذه الأسلحة عبر شبكة إسرائيلية أميركية اوكرانية نقلت الأسلحة بتوقيع رئيس جمهورية العراق يومها ونائب وزير الدفاع العراقي وشبكة موساد إسرائيلية بالتنسيق مع الجيش الأميركي ومافيا اوكرانية ولبنانية لسحب أسلحة صدام حسين ونقلها تدريجيا الى البحرين ومن البحرين لبيعها في العالم كله ولم يعد لدى العراق أي أسلحة هامة من كل الأسلحة التي اشتراها صدام حسين حتى ان الأسلحة التي كان دفنها صدام حسين تحت التراب على عمق 10 امتار جاء مخبرون عراقيون وحتى جنرالات اميركيون وموساد إسرائيلي وغيرهم ليخبروا عن هذه الأماكن لتأخذها من رئيس الجمهورية العراقي يومها ونائب وزير الدفاع العراقي يومها، سنة 2004 و2005 مع الموساد بقطارات تم نقلها بسفن الى البحرين ومن البحرين الى العالم لبيعها حيث تم تحقيق اكبر ثروة للموساد الإسرائيلي ولمافيا اوكرانية لبنانية عراقية وهذا ما أدى الى إزاحة العراق من طريق الصهيونية وشبه تدميره، واعتبرت الصهيونية ان العراق لن يستطيع بعد الان القيام من عبء الحرب التي تم شنها عليه من قبل نصف مليون جندي أميركي وبريطاني وقصف 4 الاف طائرة لكامل الأراضي العراقية. 
وطلبت الولايات المتحدة إزاحة الرئيس اياد علاوي بمجيء الرئيس نوري المالكي كي تكون العلاقة مع ايران جيدة بين العراق وايران وهو ما ادى الى اكبر نفوذ إيراني في العراق. 
ونقول ذلك لان اليوم تقوم إدارة ترامب في شن اكبر حصار وعقوبات ضد ايران فيما هي عملت على توسيع النفوذ الإيراني الى العراق. فلماذا هذا التناقض لدى الإدارة الأميركية. 
بعد العراق.. الحرب في سوريا
ما ان انتهت حرب العراق وتدميره من قبل الجيش الأميركي والبريطاني وزيارة ملايين الإيرانيين الى النجف الشريف وكربلاء حتى بدأت الحرب في سوريا، وكما يقول خبراء في الحرب السورية فان 30 في المئة من هذه الحرب كانت من منطلقات داخلية، اما 70 في المئة منها فهي مؤامرة صهيونية ـ أميركية ـ دولية ـ خليجية لتدمير سوريا واسقاط نظام الرئيس بشار الأسد وإقامة الفكر الديني السلفي الإرهابي تحت عنوان دولة الخلافة إلاسلامية من قبل تنظيم داعش الذي دمر جزءاً كبيراً من شمال العراق خاصة في مدينة الموصل العظيمة ثم أدى الى دمار في سوريا وكاد ان ينجح في حربه لولا صمود سوريا قيادة وجيشاً وشعبا وقيام حلفاء لها مثل حزب الله والإيرانيين ثم الحليف الأقوى سنة 2015 في تشرين الأول حيث قام الجيش الروسي بخطوة كبيرة وارسل طائراته وجيشه الى سوريا واستطاع ضرب المؤامرة عليها وضرب الإرهاب التكفيري ودولة الخلافة الإسلامية وجبهة النصرة وكل التنظيمات التي كانت ستؤدي الى تقسيم سوريا مناطق مناطق ودويلات دويلات وكل دويلة تقوم على فكر ديني إرهابي إسلامي متخلف خارج عن الدين الإسلامي الكريم والمتسامح ودين خوف الله. 
صمدت سوريا وانتصرت على هذه المؤامرة مع حلفائها وخاصة روسيا، لكن سوريا خرجت من المعركة تحتاج الى سنوات وسنوات لاعادة بناء مدنها وقراها وتنظيم سكانها وإعادة النازحين، كما ان الجيش العربي السوري الذي اعاد تنظيم نفسه بقيادة الرئيس بشار الأسد يحتاج الى 5 سنوات كي يستطيع العودة الى ان يكون جيشاً قادراً على محاربة الصهيونية ومحاولة الدفاع بقوة عن سوريا وإمكانية العمل لتحرير الجولان مع ان هذا الامر صعب جدا من خلال قيام الولايات المتحدة بتسليم إسرائيل اهم الأسلحة الصاروخية والطائرات الحربية المتطورة مثل طائرات اف 35 الشبح الذي استلمتها إسرائيل من قبل سلاح الجو الأميركي. ووصل عددها حتى الان 20 طائرة من اصل 60 طائرة والـ، اف 35 الشبح هي افضل طائرة في المنطقة كلها. 
بعد ان انتقلت الخطة الصهيوينة من اخراج مصر واخراج الأردن ايضا واعتراف الدولتين باسرائيل ثم الوصول الى اتفاق أوسلو واعتراف منظمة التحرير دون ان يتم تنفيذ المقررات الأميركية وخسارة السلطة الفلسطينية لوجودها وقيام الشعب الفلسطيني لوحده وهو اعزل من السلاح ومقاومة غزة القوية قامت إسرائيل باستعمال الأسلحة القوية في الضفة الغربية حتى انهت بشكل كبير مقاومة الشعب الفلسطيني. 
اما غزة فهي على استمرار بحرب متواصلة، السكان المدنيون او المقاتلون من حركة حماس لكن إسرائيل تحاصر غزة وتقطع عنها حتى الماء والكهرباء والمعابر. 
حزب الله بقي القوة الاساسية في وجه اسرائيل
وبقيت القوة الأساسية في وجه إسرائيل وحزب الله المدعوم من ايران وسوريا، وسوريا لم يعد عندها قدرة كبيرة على دعم حزب الله وحزب الله الذي يمتلك عشرات الاف الصواريخ التي تسلمها من ايران بدأت إدارة الرئيس ترامب مع دول خليجية وأوروبية بفرض اقصى العقوبات على ايران ومنعها من بيع نفطها لضرب اقتصادها وقطع كل شرايين الاتصال بين ايران عسكريا وماديا ومن كل النواحي مع حزب الله، كي تحاول إسرائيل التحضير لحرب ضد حزب الله وتسيطر الصهيونية على المنطقة. 
لكن مشكلة إسرائيل مع حزب الله هو ما قاله مدير المخابرات الإسرائيلية عام 2006 بان المخابرات العسكرية الإسرائيلية والموساد قدروا قوة حزب الله بحجم اصغر من الحجم الفعلي للمقاومة أي حزب الله ولذلك فشلت إسرائيل في حربها عام 2006. 
ويقول جنرال في الجيش الإسرائيلي ان المعركة القادمة مع حزب الله ستحسمها قوات برية وجوية من العدو الإسرائيلي بقوة كبيرة وستستعمل إسرائيل اقصى درجات القوة والقصف بكل أنواع الصواريخ والقنابل ضد صواريخ حزب الله التي تهدد إسرائيل وجوديا، لكن إسرائيل والصهيونية ودول خليجية وأميركا تعتبر ان قطع الشريان بين ايران وحزب الله خاصة المالي والصاروخي ووضع ايران في وضع اقتصادي محاصر وعقوبات قوية سيجعل ايران لا تستطيع دعم حزب الله، وعندما تشعر إسرائيل بان حزب الله اصبح معزولا عن ايران تقرر شن الحرب وفق موقع ديبكا المخابراتي العبري ووفق مصادر كثيرة تظهر على التلفزيون الإسرائيلي. 
صفقة القرن التي ستظهر خلال شهرين
اما بالنسبة للخطة الاتية لتصفية القضية الفلسطينية وهي تصفية فعلية تريدها الصهيونية للقضية الفلسطينية فان الرئيس الأميركي ترامب رئيس الولايات المتحدة اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ثم اعترف بحق إسرائيل في إقامة المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية التي وصلت الان الى 600 الف مستوطن وإسرائيل تطمح الى إقامة مستوطنات بحجم مليون ونصف مليون مستوطن سنة 2030 في الضفة الغربية. 
كما ان صفقة القرن ستعرض مشروع تسوية أميركي لا يشبه أي مشروع سابق ولا يعتمد على تاريخ المفاوضات ومرجعيات العملية السياسية وينطلق من الحقائق على الأرض بمعنى انه يسلم بالاحتلال والاستيطان وعليه لا يمكن البناء إيجابيا على أي موقف أميركي متوقع. 
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز وواشنطن بوست وول ستريت جورنال وتلفزيونات اميركية سي. بي. اس وسي. ان. بي. سي وغيرها نقلا عن طاقم الرئيس الأميركي واخرهم وزير الخارجية مايك بومبيو بان صفقة القرن هي خطة أعدتها إدارة ترامب بهدف تسوية الصراع في الأراضي الفلسطينية مع اسرائيل وهي تتضمن اجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح الاحتلال، كما ان صفقة القرن في رأي الادارة الاميركية تلقى دعما من دول الخليج ومن مصر ودول عربية أخرى. 
واذا كانت القيادة الفلسطينية قد أعلنت رفضها المسبق لخطة صفقة القرن بعدما اعلن ترامب انها ستسقط موضوع القدس من طاولة المفاوضات واعترفت الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان، فقالت مصادر الإدارة الاميركية والصهيونية الان امام الفلسطينيين خيارين: اما القبول بهذه العملية التي هي صفقة القرن واما التوقف عن الشكوى. 
وترتكز خطة صفقة القرن على تقديم المال مقابل السلام وليس الأرض مقابل السلام. وكشفت صحيفة نيويورك تايمز تفاصيل ما يعرف بصفقة القرن فقد ذكرت نقلا عن مصادر مطلعة في واشنطن ان صفقة القرن اكتملت ولا تتضمن أي اعتراف بدولة فلسطينية بل تقوم على أساس إعطاء قطاع غزة حكما ذاتيا لكن تحت السيطرة العسكرية الخارجية، كذلك إعطاء السلطات الفلسطينية مناطق حكم ذاتي في مناطق الضفة الغربية وإقامة طرقات بين غزة ومناطق الضفة الغربية التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية واجراء مفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل لتامين طرقات بين قطاع غزة ومناطق الحكم الذاتي في الضفة الغربية على ان تكون مباشرة لكن ضمن جدران ويحميها الجيش الإسرائيلي. 
اما امنيا بالنسبة لمعظم الضفة الغربية فستكون الحواجز العسكرية الإسرائيلية هي التي تضمن حركة الفلسطينيين لاعمالهم ومدراسهم ومستشفياتهم وسيبقى الامن في يد إسرائيل بشكل كامل حتى منطقة الاغوار في الأردن. 
وذكرت نيويورك تايمز نقلا عن مصادر في البيت الأبيض ونقلا عن صهر الرئيس ترامب كوشنير ان الخطة هي لتعزيز الشراكة بين الأردن والفلسطينيين وإسرائيل وضمان وصول المصلين اليه. 
اما بالنسبة للمستوطنات الإسرائيلية فستقسم الى ما يسمى بالكتل الكبرى التي ستضم رسميا لإسرائيل، والمستوطنات الأخرى المقامة خارج الكتل الكبرى ستبقى هي تحت السيطرة الإسرائيلية لكن دون توسيعها. اما المستوطنات العشوائية التي تم اقامتها سيتم تفكيكها. 
وتقول هيئة البحث الإسرائيلية الصهيونية نقلا عن صحيفة نيويورك تايمز ان الخطة لا تشمل تبادل أراضي بل ستكون هناك تعويضات للفلسطينيين الذين باستطاعتهم اثبات ملكيتهم لبعض الأراضي وشرائها بشكل مباشر شرط تسلم الاذن من الجيش الإسرائيلي. 
كل ذلك يؤدي بنا الى التأكد من ان الخطة الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية مستمرة وتعمل لكن لا يعني ذلك انها ستستطيع قمع ثورة الشعب الفلسطيني ثورة شعوب المشرق العربي وحتى شعوب عربية إسلامية ومنها مسيحيون بنسبة قليلة ضد هذه الخطة، لكن الولايات المتحدة مع دول خليجية وأوروبية وبسكوت روسي سيوافقان من حيث المبدأ على صفقة القرن. 
المال مقابل السلام
اما الخطة الخطيرة للصهيونية وإدارة ترامب فيمكننا أيضا نقلا عن صحيفة وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز انها ستشمل استثمار 25 مليار دولار في الضفة الغربية وقطاع غزة على مدار السنوات الخمس القادمة، إضافة الى ان تقوم الولايات المتحدة مع دول خليجية باستثمار 40 مليار دولار في الأردن وفي قسم من الضفة الغربية، وهكذا مع إقامة مرفأ كبير تجاري في غزة لتصدير بضائع سيتم إقامة فرص عمل لحوالى 18 الف موظف فلسطيني، ثم ستقوم دول خليجية ضمن صفقة القرن مع الولايات المتحدة والصهيونية بإقامة طرقات في غزة واسعة ودعم اقتصاد الفلسطينيين في غزة على قاعدة المال مقابل السلام وليس الأرض مقابل السلام. وانه سيكون هنالك تواصل بري بين غزة والضفة الغربية إضافة الى ان جاريد كوشنير قال سنقوم بانشاء وسائل نقل خلاقة في النقل الجوي من والى غزة للبشر والبضائع وتعزيز قطاع الإنتاج التكنولوجي في غزة والضفة الغربية لكن دائما تحت سيطرة الدولة القومية اليهودية. 
وبالنسبة للاربعين مليار دولار سيكون هناك 25 مليار دولار للاردن و15 مليار دولار للضفة الغربية على مدى 5 سنوات، اما بالنسبة للفلسطينيين في الضفة الغربية وكانوا في قرى فلسطين 48 فعددهم وفق احصاء اسرائيلي هو 60 الف وتسمح اسرائيل لهم بالعودة الى فلسطين 48. 
انما احصاءات السلطات الفلسطينية تقول ان عددهم 725 الف فلسطيني دون الذين هاجروا الى دول بعيدة في اميركا اللاتينية وكندا والولايات المتحدة واوروبا منذ 75 سنة. فيما اسرائيل قدرتهم بين 30و60 الف فلسطيني وستسمح لـ60 الف فلسطيني فقط وبشكل نهائي للانتقال الى فلسطين المحتلة. 
اما في غزة، فسيتم بناء مرفأ كبير ومطار مدني وان زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى الولايات المتحدة التي ستحصل في 8 نيسان والتي تتزامن مع رفع اجور الشعب المصري والترقيات واعطاء مساعدات من اميركا بدعم قد يصل الى 229 مليار دولار ستدفعها دول خليجية فان مصر مقابل ذلك تفتح معبر رفح ويتم توسيعه وتركه حراً بمسافة 3 كيلومتر بالعرض على ان يمتد سكن الشعب الفلسطيني فقط الى مدينة العريش حيث تبعد غزة عن مدينة العريش الفلسطينية 75 كيلومتراً، وستقوم الدول الخليجية بتزويد الفلسطينيين بالاموال في منطقة رفح والعريش والتي سيمتد اليها السكن من قبل الفلسطينيين بالمال الخليجي ودعم اميركي لاقامة تجمعات سكنية لاهالي غزة تخفف من الاكتظاظ السكاني في غزة الذي يبلغ مليوني مواطن في مساحة لا تتعدى 450 كيلومتاً مربعاً، ويمكن للمسافة بين غزة والعريش الفلسطينية، اسكان اكثر من مليون ونصف مليون فلسطيني في تجمعات سكنية واقامة حدائق ومنتديات سياحية على شاطئ البحر المتوسط والبحر الاحمر واقامة استثمارات فقط بالمسافة بين العريش وغزة حيث تبعد العريش عن غزة مسافة 75 كيلومتراً وبالعرض تمتد بين شاطئ البحر المتوسط وشاطئ البحر الاحمر. 
ويقول صهر الرئيس الاميركي كوشنير ان الاموال التي ستنفقها اليابان وكوريا الجنوبية واوروبا واميركا والاتحاد الاوروبي ستجعل عيش الفلسطينيين في هذه المنطقة مزدهراً مع فرص عمل كبيرة بدل البقاء في حرب مستمرة مع اسرائيل. 
اخيراً نقول، اياكم وصفقة القرن التي ستكون بذور حرب لن تنتهي بين الشعوب العربية واسرائيل.
وتركيا التي تريد مصالحها تباحثت معها الولايات المتحدة كي تكون على الحياد وبان الولايات المتحدة ستراعي مصالح تركيا وستظل تعتبرها الدولة الثانية في حلف الناتو مقابل سكوتها عن اطلاق صفقة القرن. 
لبنان
اما بالنسبة للبنان فلا ترى الصهيونية أي أهمية لبناء جيش لبناني او قوة له، بل ان الجيش اللبناني قد تحول لحفظ الامن الداخلي في لبنان فقط، وممنوع عليه تسلم أسلحة هامة خاصة صواريخ ارض جو او صواريخ ارض ارض او دبابات متطورة او إقامة مراكز له هامة على الحدود مع فلسطين المحتلة أي مع الحدود الإسرائيلية، وان الولايات المتحدة ستصرف حوالى 20 مليار للبنان الذي يقع تحت ديون قيمتها 100 مليار دولار. وان المساعدة التي تم تقديمها الى لبنان تحت اسم قروض دون فائدة الى 1 في المئة لمدة 4 سنوات وهي 11 مليار ونصف مليار دولار هي بداية لتحضير لبنان الى ان يبقى في وضع اقتصادي ضعيف وتحت ديون ثم لاحقا تقديم له 20 مليار دولار لتخفيف جزء من الدين الذي هو 100 مليار وسيكون اكثر مع الوقت وسيتم دفع 6 مليارات دولار لا تتسلمها الدولة اللبنانية بل منظمة اللاجئين الفلسطينيين ليقبضها الفلسطينيون مباشرة وستضع الولايات المتحدة كل ضغطها مع الصهيونية ودول أخرى لاجبار لبنان على ان يتسلم الفلسطينيون مبلغ 6 مليارات دولار التي سيتم توزيعها نقدا او ضمن مشاريع لمناطق سكنية وإلغاء المخيمات الفلسطينية واقامة تجمعات سكنية كبرى في مناطق عكار وقرب طرابلس والضنية وفي قسم من البقاع وخاصة البقاع الغربي إضافة الى صيدا ومحيط صيدا ومناطق وسهول بين صيدا وصور. وتكون هذه التجمعات السكنية المؤلفة من شقق هي البديل عن المخيمات بحيث يتم إزالة المخيمات وينتقل الفلسطينيون الى هذه التجمعات السكنية ويحصل عليها الفلسطينيون مقابل دفع أموال تقدم لهم او يتسلمون شقق دون ان يدفعوا ثمنها ويعتبر ذلك الدعم المالي لهم. ويتم تطبيق مبدأ حق تقرير المصير للفلسطينيين بالنسبة للبقاء في لبنان او الهجرة منه لكن حق العودة يتم الغاءه نهائيا من قبل صفقة القرن التي ترعاها الولايات المتحدة والصهيونية وحتى دول أوروبية لكن بطريقة خجولة وتدعمها بقوة دول خليجية. 
واذا لم يوافق لبنان على ذلك فانه سيبقى يراوح تحت الديون الخارجية التي ستبقى بحدود 80 الى 90 مليار دولار وهو غير قادر على ردها وغير قادر على دفع فوائدها الا اذا مشى كما قالت مصادر إدارة الرئيس الاميركي ترامب وخاصة وزير الخارجية الأميركي بومبيو بان لبنان اما ان يكون في دائرة الدولار او ان يكون في دائر ة الاضمحلال والسقوط الاقتصادي وخارج دائرة الدولار وخارج اطار صفقة القرن. 
اياكم ايها العرب من صفقة القرن
اياكم أيها المشرقيون العروبيون واياكم أيها العرب من صفقة القرن، واياكم أيها الفلسطينيون والاردنيون والعراقيون والسوريون واللبنانيون ودول الخليج ومصر وغيرها من صفقة القرن لانها ستفجر اكبر حرب مستديمة في المنطقة، ذلك ان الحرب العالمية الأولى قامت على ضم أراضي بالقوة وفرض الامر الواقع على شعوب الى ان قامت بحروب كبيرة، كما ان الحرب العالمية الثانية نشأت من خلال احتلال أراض وضم دول بالقوة وفرض ضم هذه الدول الى دولة مهاجمة وبالتالي اشتعلت حرب الحلفاء ضد المانيا، والان تقوم خطة صفقة القرن على ضم أراض بالقوة مقابل المال، بعد ان تم انهاء وجود العراق القوي وسوريا القوية التي تحتاج الى 5 سنوات واكثر فيما تكون إسرائيل والصهيونية قد تقدمت بشكل كبير بفضل الأسلحة إضافة الى استمرار عدوان الطيران الاسرائيلي على أي دولة في المنطقة وخاصة في سوريا ومواقع حزب الله طوال السنوات القادمة. 
وسيتم تخيير الجميع حتى لبنان اما بتوقيع تسوية مع العدو الاسرائيلي واما بانهياره اقتصاديا بشكل نهائي. مع عدم استبعاد حصول حرب بين إسرائيل وحزب الله، ومحاولة إسرائيل توجيه ضربة قوية الى حزب الله. 
انما إسرائيل لا تعرف فعليا وفق موقف ديبكا المخابراتي العبري ووفق مراجع عديدة قوة عدد المقاتلين لدى حزب الله، والصواريخ التي لديهم ضد المدرعات وعددها كذلك عدد الصواريخ ارض ارض التي يملكها حزب الله وأماكن انتشارها لان المعلومات باتت تقول ان إسرائيل وفق الأقمار الاصطناعية ترى ان لحزب الله صواريخ في جنوب لبنان والبقاع وجرود شمال لبنان إضافة الى البادية السورية ومناطق في سوريا قرب حماه وتدمر وأيضا هنالك صواريخ لحزب الله مداها 800 كلم و1000 كلم منصوبة قرب الحدود السورية – العراقية. 
وهذا ما جعل قائد سلاح الجو الإسرائيلي يقول ان المعركة القادمة ستكون واسعة بالنسبة للسلاح الجوي الإسرائيلي. 
صفقة القرن هي اشعال فتيل الحرب وحروب مستمرة في المنطقة مع ان القوى المتحالفة من الصهيونية الى إدارة الرئيس الأميركي ترامب الى سكوت خجول من تركيا الى عقوبات وحصار كبير على ايران، الى عزل مصر عن الصراع، وتأييد مصر وبعض الدول الخليجية لصفقة القرن وتحييد تركيا مع ضمانات أميركية بتأمين امنه على الحدود السورية ورفع العقوبات عن تركيا لاحقا ان هي مشت في صفقة القرن، وفي ذات الوقت فرض اكبر عقوبات وحصار على ايران حتى تنقطع أي مساعدة ودعم إيراني لحزب الله. 
اما بالنسبة للشعب الفلسطيني فالصهيونية والادارة الاميركية ودول خليجية ستقول للاردن اقبلوا الامر الواقع، وبالنسبة للبنان عرض عليه 20 مليار دولار مع دعم متصاعد لخروج لبنان خلال 10 سنوات من ازمة ديونه البالغة 100 مليار دولار. 
وهنا السؤال هل تم استدانة لبنان 100 مليار دولار صدفة ام ضمن خطة سواء وضعتها جهات لبنانية ام وضعتها الولايات المتحدة واوصلت لبنان الى هذا الدين الذي سيرتفع هذه السنة عن 100 مليار حيث المقدر 105 مليار دولار انما تخفيض الموازنة اللبنانية قد يجعل الدين العام يرتفع في نهاية 2019 الى 103 مليار دولار ولذلك الصهيوني والولايات المتحدة ستلوح الى لبنان بـ 20 مليار دولار و6 مليار دولار للنازحين الفلسطينيين مقابل الغاء نظرتهم الى حق العودة الى فلسطين المحتلة أي اسرائيل التي كما اعلنها رئيس وزراء العدو نتنياهو الدولة القومية اليهودية وتم الاعتراف بها. 
نحن امام المرحلة الأخيرة التي تريدها الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية بعد ان جعلت المشرق العربي كله شبه مدمر إضافة الى عالم عربي أيضا شبه مدمر وفي توترات كبرى، ولذلك صفقة القرن التي يقوم بها الرئيس ترامب هي خطيرة على السلم في المنطقة كلها، وهي وان نجحت لسنة وسنتين او ثلاث في دفع أموال بالمليارات مقابل سلام تريده الصهيونية أي الغاء القضية الفلسطينية والاهم الغاء الشخصية الفلسطينية فانها ستنفجر بعد سنتين او ثلاث بحروب متواصلة لن تتوقف، وفي سقوط انظمة مشت في صفقة القرن الصهيونية الأميركية. 
واخيراً نقول .. اياكم وصفقة القرن التي ستؤسس لبذور حروب لن تنتهي بين الشعوب العربية واسرائيل. 

شاهد أيضاً

السيد نصرالله يأسر “اسرائيل”: الاستخبارات العسكرية الصهيونية ترجمت كلّ كلمة له والضبّاط يرفعون له القبعة

لا تزال أصداء مقابلة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الأخيرة محطّ متابعة …