مستشفيات متنقلة، أطباء، مساعدات طبيّة ومواد غذائيّة، ستحملها طائرات العديد من دول العالم إلى لبنان للدعم بعد انفجار مرفأ بيروت.
مستشفيات متنقلة، أطباء، مساعدات طبيّة ومواد غذائيّة، ستحملها طائرات العديد من دول العالم إلى لبنان للدعم بعد انفجار مرفأ بيروت.
الرئيسية / الأبرز / لبنان يتلقى مساعدات من العديد من دول العالم للتخفيف من آثار انفجار بيروت

لبنان يتلقى مساعدات من العديد من دول العالم للتخفيف من آثار انفجار بيروت

أفادت وزارة الطوارئ الروسيّة، اليوم الأربعاء، أن روسيا ستسلّم لبنان 5 طائرات مساعدات إنسانيّة، بهدف “تقديم المساعدة والقضاء على عواقب الانفجار القويّ الذي حدث في مرفأ بيروت أمس الثلاثاء”.

وحسب وزارة الطوارىء، ستحمل الطائرات “مستشفى متنقل وأطباء وعمال إنقاذ مع مختبر لتحديد عدوى فيروس كورونا”.

من جهتها، أكدت الحكومة الإيرانيّة، أنّ الهلال الأحمر الإيراني “يجهز مواد غذائيّة وطبيّة وأدوية لإرسالها إلى لبنان عقب الانفجار”. 

الرئيس الإيراني حسن روحاني، عبّر في رسالة تضامنيّة إلى نظيره اللبناني ميشال عون، عن حزنه لما حصل، مؤكداً أن طهران “وانطلاقاً من الروح الانسانيّة وعلاقات الصداقة، مستعدة لإرسال المساعدات الطبيّة والدوائيّة لعلاج جرحى الانفجار”. 

أمّا رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، فاعتبر أن إيران “وكما هي دائماً، مستعدة لأيّ نوع من التعاون مع لبنان وإرسال المساعدات الإنسانيّة، وسنقف مع المسؤولين اللبنانيين لتحقيق هذا الأمر”. 

وزير الخارجيّة السوري وليد المعلم، أجرى بدوره اتصالاً هاتفياً مع نظيره اللبناني شربل وهبة، أكد فيه “تعاطف وتضامن سوريا مع لبنان الشقيق والاستعداد لوضع كل الإمكانيات لمساعدته على تجاوز آثار هذا الحادث المأساوي”. 

هذا وأعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، تضامن إقليم كوردستان مع لبنان على خلفية الانفجار الذي أوقع عشرات الضحايا في بيروت.

وكتب رئيس الحكومة على “تويتر”: “قلوبنا مع كل شخص تأثر بانفجار بيروت. نقدم، في حكومة إقليم كوردستان، دعمنا وتضامننا مع الشعب اللبناني في هذا الوقت العصيب، مع تعازينا لعوائل من قضوا أو أصيبوا”.

من ناحيتها، تحدثت وزارة الصحة الكويتيّة عن “تجهيز شحنة عاجلة من المساعدات الطبيّة لإرسالها إلى لبنان”.

الأردن من جهتها أعلنت أنّ الملك عبد الله الثاني “وجّه بتجهيز مستشفى عسكري ميداني لإرساله إلى لبنان. سيضمّ جميع الاختصاصات والطواقم الطبيّة، للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية ومساندة الأشقاء في لبنان”.

كما أعلن الأردن أيضاً عن تنكيس أعلامه لمدة 3 أيام حداداً على أرواح ضحايا تفجير مرفأ بيروت. 

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كان أعلن صباح اليوم الأربعاء، عن إرسال عدة أطنان من المعدات الطبيّة إلى لبنان، بالإضافة إلى أطباء طوارئ سيصلون إلى بيروت في أقرب وقت ممكن لتعزيز المستشفيات. 

من جانبه عبّر رئيس الحكومة الكندي جاستن ترودو عن استعداد بلاده لمساعدة لبنان بأي طريقة تستطيع.

كما وجهت الكثير من  رسائل التضامن وعرض مساعدات من العديد من الدول حول العالم، منها البرازيل والولايات المتحدة ومصر وقطر والعراق وفلسطين وتركيا وغيرهم. 

المصدر: الميادين

شاهد أيضاً

من اعتصام أمام السفارة الإماراتية في بيروت، أمس، تنديداً بالتطبيع بين أبو ظبي والعدو الإسرائيلي

تأليف الحكومة: حلّ المالية يفتح عقداً أخرى

الإخراج باريسي والتنفيذ حريري. ولذلك، فإن موافقة الرئيس سعد الحريري على أن تكون وزارة المالية …