أزمة ميزانية 2021 في كيان العدو
أزمة ميزانية 2021 في كيان العدو
الرئيسية / الأحدث / أزمة ميزانية 2021 في كيان العدو: المناوشات بين “أزرق أبيض” و”الليكود” على حالها

أزمة ميزانية 2021 في كيان العدو: المناوشات بين “أزرق أبيض” و”الليكود” على حالها

تتفاعل أزمة الميزانية السنوية داخل الائتلاف الحكومي لكيان العدو الصهيوني، إذ دعا رئيس حزب “أزرق أبيض” بني غانتس أمس الخميس رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو لحثّ وزارة المالية على البدء في التحضير لإعداد ميزانية 2021.

ودعا غانتس نتنياهو الى العمل على الميزانية مع الموافقة على لوائح الحكومة، فـ”حالة الطوارئ (الخاصة بأزمة “كورونا”) لا تترك أيّ خيار، والمطلوب من وزارة المالية أن تبدأ فورا في التحضير لعام 2021، وأيّ إفشال للمصادقة على الميزانية يعني تفضيل الاعتبارات الشخصية على مصلحة مواطني إسرائيل”، في إشارة الى سعي رئيس حكومة العدو ربّما لعرقلة هذه المصادقة التي من شأنها أن تمنعه من الذهاب إلى انتخابات في شهر حزيران/يونيو القادم”.

في المقابل، رد حزب “الليكود” على مطالب غانتس سريعا، وقال : “حزب “أزرق أبيض” يواصل الانخراط في سياسات تافهة لصرف النار عن حزبه المفكك، بينما يحارب نتنياهو لاحتواء “كورونا””، مضيفًا “سنكون سعداء إذا نجح غانتس في حل مشاكله الداخلية، لكن ليس من خلال الخلاف الذي سيقود “إسرائيل” إلى الانتخابات”، وتابع “”أزرق أبيض” يخفي عن الجمهور حقيقة بسيطة تتمثل بأننا وافقنا على اصدار قانون لتمرير ميزانية 2020 خلال شهر كانون الأول/ديسمبر، مع المضيّ قدما في إعداد ميزانية 2021″.

كما اعتبر “الليكود” أن “هذه هي الطريقة لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد”، وقال: “بينما يشتكي “أزرق أبيض” ويكتب رسائل حول وقف التعيينات، فليوقفوا التعيينات بأنفسهم، من خلال رفض عقد لجنة التعيينات المشتركة مع “الليكود” كما هو متفق عليه في اتفاق الائتلاف”.

المصدر:العهد

شاهد أيضاً

التطبيع

هل تكون العلاقات الأمنية بين أبو ظبي وتل أبيب الهدف الأول للتطبيع؟

يستمر السعي الإماراتي الحثيث لتعزيز اتفاق التطبيع ليس فقط على الصعيد الدبلوماسي والاقتصادي والتجاري بل …