أول رحلة تجارية لوفد صهيوني إلى المنامة 
أول رحلة تجارية لوفد صهيوني إلى المنامة 
الرئيسية / الأبرز / تتويجًا لاتفاق العار..أول رحلة تجارية لوفد صهيوني إلى المنامة 

تتويجًا لاتفاق العار..أول رحلة تجارية لوفد صهيوني إلى المنامة 

فيما يصادق العدو الإسرائيلي على بناء المزيد من المغتصبات في الضفة الغربية المحتلة، وسط تنديد دولي ومطالبة أوروبية بوقف فوري لخطط الاستيطان، تتوج سلطات البحرين اتفاق العار مع الكيان الصهيوني باستقبالها وفدًا أميركيًا-صهيونيًا في أول رحلة تجارية مباشرة من “تل أبيب” في الأراضي المحتلة وحتى المنامة، تبدأ اليوم وحتى 20 من الشهر الحالي.

وفي هذا السياق، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية في بيان أمس أن وزير الخزانة ستيفن منوتشين سيرأس وفدًا أميركيًا يزور الأراضي المحتلة والبحرين والإمارات بين اليوم السبت و20 الحالي، وقالت إن الزيارة تأتي “دعمًا للاتفاق الذي وقعته البحرين والإمارات مع “إسرائيل” في البيت الأبيض لتطبيع العلاقات برعاية أميركية”.

وبحسب البيان، سينضم الوزير منوتشين والوفد الأميركي إلى المسؤولين الصهاينة في أول رحلة تجارية مباشرة من “إسرائيل” إلى البحرين، ستغادر من “تل أبيب” وتصل المنامة، ويشارك الوفدان الأميركي والإسرائيلي في اجتماعات مع كبار المسؤولين البحرينيين.

توقيع اتفاق فتح سفارتين في “تل أبيب” والمنامة 

في سياق متصل، ذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن البحرين ستوقع مع العدو يوم غد الأحد اتفاق فتح سفارتين وإقامة “علاقات دبلوماسية” في اجتماع سيرأسه منوتشين، وذلك نقلاً عن موظفين صهاينة وأميركيين كبار.

وقالت إن “مراسم التوقيع ستكون مساء الأحد، فيما طلبت البحرين عدم توقيع معاهدة “سلام شامل” في هذه المرحلة بسبب الانتقادات الواسعة التي طالت اتفاق التطبيع”، بحسب موقع “والاه” الإسرائيلي.

المصدر:العهد

شاهد أيضاً

التطبيع

هل تكون العلاقات الأمنية بين أبو ظبي وتل أبيب الهدف الأول للتطبيع؟

يستمر السعي الإماراتي الحثيث لتعزيز اتفاق التطبيع ليس فقط على الصعيد الدبلوماسي والاقتصادي والتجاري بل …